​محافظة للطلبة الجدد: "الأردنية" ستبذل كل ما بوسعها لجعل دراستكم تجربة ممتعة

أخبار الجامعة الأردنية (أ ج أ) زكريا الغول
 أكد رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة مخاطبا الطلبة الجدد أن الجامعة ستبذل كل ما بوسعها لجعل دراستهم فيها تجربة ممتعة ومفيدة ولتعدهم إعدادا ملائما للحياة العملية.
واستنهض محافظة همم الطلبة الجدد أن يغتنموا حياتهم وهم في قمة النشاط والحيوية لتحقيق أهدافهم ورفع اسم الجامعة والأردن عاليا وأن يكونوا على قدر المسؤولية.
وأوصى الطلبة بالانخراط في النشاطات الجامعية التي تنظمها عمادة شؤون الطلبة والاتحاد والجمعيات والأندية الطلابية بما تقدمه من أعمال تطوعية وخدمة للمجتمع لتعزز في أنفسهم المسؤولية الاجتماعية والعمل الجماعي الإيجابي والالتزام الأخلاقي الذاتي، الذي من شأنه أن يحفز فيهم قيم العمل والإنتاج والعطاء.
وقال: "إن الإعداد الأكاديمي لكم والدراسة المتخصصة أمران في غاية الأهمية، ولكن الجامعة ليست قاعة درس فقط، إنما مسرح لصقل وتطوير شخصياتكم اجتماعيا وثقافيا وسلوكيا، وهذا أمر يوازي التأهيل العلمي لكم".
ودعا محافظة الطلبة إلى الاستفادة من برامج التبادل الطلابي التي توفرها الجامعة مع جامعات عريقة في أمريكا وأوروبا باعتبارها تجربة فريدة ومفيدة.
وقدم محافظة للطلبة إيجازا حول حزمة المتطلبات الجديدة وتوجهات الجامعة نحو التعليم المدمج قائلا: "إن هذا العام مخلتلف عن الأعوام السابقة يشمل مواد جديدة وسيتم تدريس بعضها بطريقة التعليم المدمج الذي يقوم على لقاءات صفية إلى جانب تعلم إلكتروني".
وتضم حزمة المتطلبات مواد إجبارية مثل الثقافة الوطنية ومهارات التواصل ومهارات التعلم والبحث العلمي ومقدمة في الفلسفة والتفكير الناقد والحضارة الإنسانية الى جانب العلوم العسكرية، ومواد اختيارية مثل الثقافة الإسلامية والثقافة القانونية، والثقافة الصحية، ووسائل التواصل الاجتماعي والريادة والإبداع.
أما الأمر المختلف قال محافظة إنه سيتم توزيع الطلبة في أسر جامعية على أعضاء هيئة التدريس بحيث يخصص لكل عضو هيئة تدريس (5 – 6) طلاب يلتقونه مرة أسبوعيا على الأقل يناقشون قضايا الحياة الجامعية وأخلاقياتها والمشاكل التي تواجههم.
وشدد محافظة أن الجامعة تعول كثيرا على تجربة الأسر الجامعية وتوليها اهتماما كبيرا وتسعى من خلالها إلى تجسير الهوة بين الطلبة وأعضاء هيئة التدريس وتوفير الإرشاد والنصح للطلبة الجدد في أمور حياتهم الجامعية والاجتماعية.
جاء ذلك خلال حفل مهيب استقبالا للطلبة الجدد درجت عمادة شؤون الطلبة على تنظيمه سنويا احتفاء بهم ولمناقشة همومهم ومشاكلهم وإطلاعهم على أنشطة الجامعة والحراك الطلابي، وكل ما يتعلق بحياتهم الجامعية.
واشتمل الحفل على عرض فيلم حول نشأة الجامعة وتطورها تلاه عرض غنائي لفرقة اللوزيين، وعرض موسيقي لكورال الجامعة.
حضر الحفل عميد شؤون الطلبة ورئيس اتحاد الطلبة وعمداء الكليات ومديرو الوحدات والدوائر الإدارية أجابوا خلاله عن استفسارات الطلبة وأسئلتهم حول مجمل العملية التعليمية وأنظمتها والعمليات الإدارية المرافقة لها.
 

التواصل الاجتماعي

موقع الجامعة